أنظمة إدارة الفنادق في السعودية

أنظمة حجز الفنادق

في الماضي كانت أنظمة إدارة الفنادق مقتصرة على حل داخل الشركة ستدفع مقابل جزء من البرنامج وتثبيته على أجهزة الكمبيوتر في موقعك الفعلي و جعل هذا من المستحيل استخدام البرنامج الخاص بك إلا إذا كنت في الموقع و في الآونة الأخيرة وصلت حلول السحابة الفندقية التي تتيح الوصول إلى البرامج الخاصة بك وإدارتها من أي مكان تتوفر فيه إمكانية الوصول إلى الإنترنت.

نظراُ لأن كلا من حلول الفنادق السحابية والمحلية لا تزال متوفرة فلنلق نظرة فاحصة على الخيارين وكيفية عملهما حتى تكون في وضع أفضل لتحديد الخيار المناسب لك.

 

أنظمة حجز الفنادق السحابية:

توفر حلول الفنادق المستندة إلى السحابة واجهات أنيقة وسهلة التعلم تسمح لموظفيك بالتركيز على وضع الضيف أولا بدلا من الكفاح مع البرامج المعقدة للغاية وأحيانا الزائدة عن الحاجة مع تطور الصناعة واعتماد المزيد من الفنادق لبرامج الفنادق القائمة على السحابة و يتم إنشاء المزيد والمزيد من الوظائف من قبل المطورين.

تجلب أنظمة إدارة الفنادق المستندة إلى السحابة الفوائد التي تقدمها البرامج السحابية دائما و ستتمكن من الوصول إلى نظامك بكامل طاقته من أي مكان يمكنك فيه الوصول إلى متصفح الويب نظرا لوجود البرنامج في السحابة حيث سيكون لديك دائما أحدث إصدار منه بدون الحاجة إلى إدخال أي مدخلات من قسم تكنولوجيا المعلومات لديك وهذا يعني الحصول على أحدث إصدار البقاء ملتزما بتغيير القوانين المحلية ومتطلبات الامتثال.

كانت برامج الفنادق داخل أماكن العمل موجودة منذ فترة طويلة لذا فقد تم تحسين ميزاتها ووظائفها على مدار سنوات عديدة باعتبارها انعكاسا مباشرا لاحتياجات صناعة الفنادق و يؤدي هذا غالبا إلى خليط من الميزات التي يكون استخدامها أكثر تعقيدا و خاصة للموظفين الذين ليسوا على دراية بقطعة معينة من البرامج.

 

الميزات الرئيسية ووظائف أنظمة إدارة الفنادق

في المقدمة قدمنا ​​لمحة عامة عن كيفية مساعدة أنظمة إدارة الفنادق في جعل عمليتك تسير بسلاسة أكبر و حان الوقت الآن لإلقاء نظرة فاحصة على الميزات والوظائف الرئيسية المشتركة بين جميع حلول إدارة الفنادق حتى يكون لديك فكرة أفضل عن الفوائد التي يمكن أن تجلبها إلى فندقك.

توسيع أنظمة إدارة الفنادق:

إلى ما وراء هذه الميزات الأساسية من خلال التطبيقات الإضافية التي تستخدم نفس الواجهة المشتركة ولكنها توفر لك ميزات إضافية تتجاوز نطاق البرنامج الأصلي بحيث يمكنك يمكن تصميم البرنامج وفقا لاحتياجات عملك مما يؤدي إلى إنشاء بيئة أفضل من بين السلالات الحقيقية.

برنامج محرك حجز ويب الفندق:

في كثير من الحالات يكون محرك حجز الفندق هو أول تعرض لنزلائك المستقبليين لفندقك وهي بمثابة سجادة ترحيب في فندقك ويجب أن تكون تجربة ممتعة للمستخدم حيث سيمنحهم برنامج محرك الحجز الفندقي المميز بالكامل القدرة على اختيار الخيارات التي يريدونها في شكل سهل الاستخدام وبديهي يمنحك توفير هذه الخيارات أيضا فرصة رائعة لبيع العميل بعناصر إضافية و هذا هو المكان الذي يكون فيه وجود نظام كامل لإدارة الضيافة في الفنادق مفيدا.

من خلال الاستفادة من جميع البيانات عبر نظامك بالكامل لن تتمكن فقط من تقديم صورة أكثر اكتمالا للضيف المحتمل لعروضك ولكن ستعرف أيضا كيفية جعل هذا العرض أكثر جاذبية لضيفك نظرا لأنه عندما تتوفر جميع البيانات التي تم جمعها حول رحلات الضيف في مكان واحد و ستتمكن الخوارزميات من مساعدتك في تحديد طرق لجذب شرائح مختلفة من الضيوف وتحسين عائد الاستثمار إلى حد كبير من نظام حجز الفندق الخاص بك.

 

انظمة إدارة الفنادق

 

نظام مكتب استقبال الفندق:

من وجهة نظر النزلاء فإن مكتب الاستقبال بالفندق هو العقل المدبر للعملية أي سؤال يطرحه الضيف حول أي جانب من جوانب فندقك  و سوف يأتون إلى مكتب الاستقبال بالفندق للحصول على إجابة و من الواضح على الفور كيف أن وجود نظام مكتب استقبال في الفندق يرتبط بجميع أنظمتك الأخرى أمر بالغ الأهمية لسير عمل فعال.

بدلا من الاضطرار إلى الاتصال بأقسام مختلفة أو التبديل بين البرامج المختلفة للحصول على إجابات للضيوف ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم و سيتمكن موظفوك من الوصول بسرعة إلى كل شيء من مكان واحد سواء كان ضيفك يريد حجز موعد في المنتجع الصحي أو أن يتم تذكيره بالغرفة التي يتواجدون فيها كما يمكن التعامل مع كل ذلك من حزمة برامج واحدة.

حل التدبير المنزلي في الفندق:

مع وجود عدد كبير من الغرف لتتبعها فإن التدبير المنزلي هو مرشح مثالي للانتقال إلى الإدارة الرقمية و إن قدرة موظفيك على تسليم الغرف بسرعة والتأكد من أنها ترقى إلى مستوى فندقك أمر حيوي لعمليتك.

من خلال تتبع تفصيلي لجميع الأعمال التي يجب القيام بها يمكن لنظام إدارة فندق جيد أن يجلب كل هذا التعقيد في مكان مركزي واحد و بمجرد تنظيم جميع المهام بدقة سيسمح لك برنامج التدبير المنزلي في الفندق بتعيين مدبرة منزل لمشروع معين وإخطارهم تلقائيا عند وجود عمل يتعين القيام به والسماح لهم بتحديث النظام على الفور بمجرد أن يتم ذلك.

 

نظام إدارة قنوات الفنادق:

لا يمكن أن تفلت فنادق اليوم من وجود قناة مبيعات واحدة فقط أو الاعتماد فقط على الزيارات بين مواقع الحجز الشهيرة ووكالات السفر لديك الكثير من القنوات المختلفة التي تحتاج إلى إدارتها و إذا لم يظل مخزون غرفتك متزامنا بين جميع قنوات مبيعاتك فقد ينتهي بك الأمر بالحجز الزائد وليس بطريقة ذكية و يمكن أن تحدث المشكلة المعاكسة إذا لم يتم إخطار جميع قنوات المبيعات الخاصة بك على الفور عندما تصبح الغرفة متاحة و فائدة أخرى لوجود جميع قنوات المبيعات الخاصة بك في مكان واحد وهي أن موظفيك سيتمكنون أيضا من الوصول بسهولة إلى جميع حجوزاتك في وقت واحد.

 

أصدار الفواتير والمحاسبة الفندقية:

لديك حجوزات قادمة من قنوات مبيعات مختلفة والتي تحتاج جميعها إلى الاتصال بنظام موحد للفوترة والفوترة في الفندق و عند وصول هؤلاء الضيوف يمكنهم الحصول على استراحة في بهو الفندق أو طلب الطعام من خدمة الغرف كما يجب تتبع جميع مصادر الإيرادات المختلفة والرسوم الإضافية هذه وإدارتها بكفاءة.

باستخدام برنامج إدارة الفنادق ستكون قادرا على معرفة المكان الذي نشأ فيه كل قيمة عملة تتقاضى رسوما مقابله  وإنشاء فاتورة للعميل تعكس تلك الرسوم وتزويدهم بطرق ملائمة لدفع هذه الفواتير لأنهم جميعا جزء من نظام أكبر و سيتم توصيل برنامج الفواتير والفواتير الخاص بك مباشرة بأنظمة نقاط البيع التي يستخدمها الموظفون حول الفندق.

 

تقارير الفنادق وحلول التحليلات:

هنا يبرز إنهاء صوامع البيانات حقا ويفتح إمكانات هائلة لنمو الأعمال و في عصر البيانات الضخمة و يمكن أن توفر التحليلات و رؤى قابلة للتنفيذ حول عملياتك اليومية التي لم يكن أي إنسان ليختارها و لا يمكنهم القيام بأي من هذا و مع ذلك بدون ملف و دون الوصول إلى البيانات الكافية.

و عندما تنتشر أنظمتك عبر العديد من الأنظمة الأساسية للبرامج ومن عدة بائعين لا تحتوي حزمة حلول التقارير والتحليلات الفندقية على صورة كاملة عن نشاطك التجاري والأسوأ من ذلك أنه يمكن أن يكون لديك عدة تطبيقات بها بيانات مكررة غير متزامنة و يقضي برنامج إدارة الفنادق على صوامع البيانات هذه التي تؤدي إلى صورة غير كاملة لعملك ويزيل احتمالية فقدان الأنماط الرئيسية بسبب نقص البيانات القوية.

 

أنظمة إدارة الحجوزات

ألية عمل أنظمة ادارة الفنادق

عند الحديث عن ميزات ووظائف النظام من المهم أن تضع في اعتبارك أن كل هذه الميزات تحتاج إلى العمل في انسجام تام وأن تتكامل مع أنظمة إدارة الممتلكات الفندقية و في فندق يعمل بشكل نموذجي سيحتاج موظف الاستقبال في المكتب الأمامي إلى تسجيل خروج الضيف وهذا يتطلب ميزة إعداد الفواتير والفواتير و من الضروري أن تكون ميزة الفوترة متوافقة قانونا في مقاطعة التشغيل.

بمجرد أن يتم تسجيل الضيف من قبل موظف الاستقبال في المكتب الأمامي يحتاج النظام إلى الإشارة إلى التدبير المنزلي أن الغرفة جاهزة للتنظيف و بمجرد تنظيف الفرفة يجب أن تجعل الغرفة متاحة للبيع مرة أخرى و في خطوات محرك الحجز والذي سيجعل الغرفة متاحة عبر جميع القنوات يقوم الضيف بعد ذلك بحجز الغرفة التي تصبح غير متاحة للحجز الإضافي بواسطة النظام.

يصل الضيف إلى الفندق ويتم تسجيل الضيف من قبل موظف الاستقبال و من الناحية المثالية سيكون لدى النظام وظيفة تبادل العملات التي ستسمح للضيوف بتبادل الأموال من عملتهم إلى العملة المحلية وهذا يتطلب عادة نسخة من جواز السفر والتي يمكن إجراؤها يدويا أو باستخدام برنامج مسح جواز السفر.

يسمح نظام الفوترة والفوترة بالفندق بعمل المنشورات و الرسوم من قبل الأقسام المختلفة داخل الفندق مثل المطعم والمنتجع الصحي وأي رسوم أخرى غير مستثناة من الأسعار كما يجب إرسال رسوم الغرفةو الإقامة والأسعار الأخرى مثل رسوم المبيت والإفطار تلقائيا بواسطة أنظمة إدارة الفنادق و عند إجراء التدقيق الليلي ثم يتم وضع علامة على الغرفة على أنها متسخة للتدبير المنزلي لتنظيف الغرفة و تتكرر هذه الدورة حتى يقوم الضيف بتسجيل المغادرة ثم تكتمل دورة النظام بأكملها.

 

لطلب البرنامج يمكنكم التواصل معنا في شركة وقت البيانات وطلب الخدمة

من هنا