كيف يعمل نظام ERP

يُعتبر نظام ERP من أهم الأدوات التي تُستخدم في إدارة الأعمال، إذ يمكّن من تسهيل إجراءات العمل داخل الشركة وتحسين الكفاءة العامة.

ولكن، كيف يعمل هذا النظام بالضبط؟

من خلال هذه المقالة، سنعرض لكم كيف يعمل نظام ERP وما هي المزايا التي يوفرها للمنظمات والشركات. تابعوا معنا!

مميزات نظام ERP

هناك العديد من الفوائد لاستخدام نظام تخطيط موارد المؤسسات للشركات ويمكن أن يؤدي وجود مكان واحد موحد لجميع البيانات إلى تقليل الصوامع وتحسين الكفاءة عبر المؤسسة.

تتضمن بعض المزايا الرئيسية لاستخدام ERP ما يلي:

  • تعزيز التعاون:

يتم تبسيط التعاون عندما تتم مشاركة جميع البيانات ويمكن للموظفين بسهولة مشاهدة ومشاركة المعلومات حول العقود وطلبات الشراء وأوامر الشراء عندما يكون كل فرد في العمل متصلاً بنفس المعلومات يصبح التعاون أسهل بكثير.

  • رؤية أعمال محسنة:

تسمح المعلومات في الوقت الفعلي لكل فرد في المؤسسة بالحصول على عرض محدث للبيانات مما قد يؤدي إلى تحسين عملية اتخاذ القرار في جميع مجالات العمل باستخدام نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) ينظر الجميع إلى نفس المعلومات في وقت واحد ولا يوجد خطر من قيام أقسام معينة بالنظر في المستندات القديمة.

 

  • امتثال مالي أفضل:

تعمل الضوابط المالية مع تخطيط موارد المؤسسات على تقليل أي هامش للخطأ وتعني زيادة تكامل البيانات أن المستخدمين سيعملون دائما على معلومات محدثة مما يقلل أيضا من فرص فقدان شيء ما ويمكن أن يحسن الامتثال المالي.

 

مميزات نظام ERP
مميزات نظام ERP

 

لماذا يتم دمج ERP و CRM؟

يوفر CRM للشركات وجهات نظر موحدة للوظائف المختلفة مثل المبيعات والخدمة بينما يتضمن تخطيط موارد المؤسسات وظائف مثل إدارة المخزون والإنتاج وسلسلة التوريد والتمويل ويمنح دمجها عملك رؤية كاملة لعملائها وأدائها المالي في مكان واحد.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشركات تفكر في دمج ERP مع CRM ، بما في ذلك:

 

  • رؤية شاملة لعملياتك التجارية:

يمكنك نقل آراء العملاء الكاملة إلى المستوى التالي مع الفهم الإضافي لكيفية تأثيرها على البيانات المالية لشركتك.

  • تحسين كفاءة:

يمكن لمهام سير العمل أتمتة المهام بين CRMs و ERP وتحسين إنتاجيتك ليست هناك حاجة لإدخال بيانات CRM يدويا في ERP بمجرد دمجها.

 

  • تعاون أفضل بين الموظفين:

قم بتمكين موظفيك من الوصول إلى معلومات العملاء المهمة حتى لو لم يعملوا في خدمتك أو فريق المبيعات يساعد منح الجميع حق الوصول إلى البيانات في الوقت الفعلي على ضمان اتخاذ القرارات الصحيحة عبر المؤسسة.

 

  • تقليل تكرار البيانات:

عندما يكون لديك ERP و CRM يعملان بشكل منفصل فقد يكون لديك بيانات عميل موجودة في كليهما مما يؤدي إلى عدم الدقة والمعلومات القديمة ولكن حتى عندما يكون دقيقا يمكن أن يتسبب في تكرار غير ضروري ومن الصعب تحديد أيهما يجب أن يكون السجل الرئيسي ويضمن الدمج وجود سجل واحد فقط.

 

  • تسريع موافقات المبيعات:

يمكن لفرق المبيعات والعمليات نقل العملاء من خلال عملية الموافقات بشكل أسرع عندما يتأكدون من أن لديهم بيانات العملاء في الوقت الفعلي.

 

  • انخفاض تكلفة دعم تكنولوجيا المعلومات:

عندما يكون لديك نظام واحد فقط يجب صيانته ستنخفض تكلفة دعم تكنولوجيا المعلومات لديك ومع حل متكامل تماما ما عليك سوى تدريب الفرق على منصة واحدة مما يقلل من وقت التوقف عن العمل.

 

  • تقارير وتوقعات أكثر دقة:

نظرا لأن جميع بياناتك دقيقة وفي مكان واحد يعمل تخطيط موارد المؤسسات على تحسين عمليات إعداد التقارير ويعد التنبؤ الدقيق أمرا بالغ الأهمية للأعمال التجارية المتنامية كما أن التكامل مع ERP يؤدي إلى أتمتة بعض العمليات اليدوية التي يمكن أن تتسبب في حدوث أخطاء وتأخيرات في إعداد التقارير.

 

ما هو نظام ERP
ما هو نظام ERP

 

استخدامات تخطيط موارد المؤسسات حسب الصناعة

هناك عدة أنواع مختلفة من تخطيط موارد المؤسسات مصممة للعديد من الصناعات من أجل تلبية احتياجاتها الخاصة:

  • الملابس ERP:

يتعين على صناعة الملابس التعامل مع الكثير من التغيير عندما تتغير اتجاهات الموضة والمواسم.

  • تخطيط موارد المؤسسات للسيارات:

يمكن لشركات تصنيع السيارات الاعتماد على أدوات تخطيط موارد المؤسسات للتعامل مع إدارة المخزون ومراقبة الجودة والجدولة.

  • تخطيط موارد البناء (ERP):

يحتاج مقاولو البناء إلى التحكم في العمالة والمواد والمعدات وأي مقاولين من الباطن وظفوهم للحصول على وظيفة ويساعد برنامج تخطيط موارد المؤسسات في إدارة مهام البناء.

  • التعليم العالي ERP:

تدعم أنظمة تخطيط موارد المؤسسات في الكليات والجامعات عمليات الأعمال الأكاديمية التي تتراوح من الفواتير الدراسية إلى درجات الامتحان.

  • تخطيط موارد المؤسسات (MRP):

بالعودة إلى أصول تخطيط موارد المؤسسات (ERP) يوفر MRP تخطيط الإنتاج وجدولة أعباء العمل الخاصة بالأفراد والآلة ومراقبة عامة للمخزون على طول سلسلة التوريد.

أمثلة على ERP

ERP هي اختصار لـ Enterprise Resource Planning وتشير إلى نظام متكامل للإدارة التي تغطي جميع جوانب الأعمال الرئيسية، بما في ذلك التخطيط والإدارة المالية والموارد البشرية وإدارة سلسلة التوريد وإدارة العلاقات مع العملاء والمبيعات والتسويق. وفيما يلي بعض أمثلة الشهيرة لأنظمة ERP:

  • SAP: يعتبر SAP واحدًا من أكبر الأنظمة ERP في العالم ويستخدم على نطاق واسع في الشركات الكبيرة والمؤسسات.
  •  Oracle ERP: يتيح Oracle ERP إدارة العمليات المالية والتحكم في سلسلة التوريد وإدارة الموارد البشرية والمزيد.
  •  MicrosoftDynamics 365: يوفر Microsoft Dynamics 365 ERP حلولًا متكاملة لإدارة الأعمال المالية والتجارية والتسويقية والخدماتية.
  •  NetSuite: يوفر NetSuite ERP حلولًا لإدارة الأعمال المالية وسلسلة التوريد والموارد البشرية وإدارة العلاقات مع العملاء، ويستخدم بشكل خاص في الشركات الصغيرة والمتوسطة.
  •  Infor: يوفر Infor ERP حلولًا للشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة لإدارة الأعمال المالية وسلسلة التوريد والإنتاج وإدارة العلاقات مع العملاء.
  •  Epicor: يوفر Epicor ERP حلولًا لإدارة الأعمال المالية وسلسلة التوريد وإدارة العلاقات مع العملاء والتصنيع والخدمات والمشتريات، ويستخدم بشكل خاص في الصناعات الصغيرة والمتوسطة.
  •  Sage 100: يوفر Sage 100 ERP حلولًا لإدارة الأعمال المالية وسلسلة التوريد والإنتاج وإدارة العلاقات مع العملاء، ويستخدم بشكل خاص في الشركات الصغيرة والمتوسطة.
  •  Acumatica: يوفر Acumatica ERP حلولًا لإدارة الأعمال المالية وسلسلة التوريد والإنتاج وإدارة العلاقات مع العملاء، ويستخدم بشكل خاص في الشركات الصغيرة والمتوسطة.

هذه بعض الأمثلة الشهيرة لأنظمة ERP، وهناكانت بعض الأمثلة الأخرى التي يمكن استخدامها في الأعمال التجارية المختلفة. تختلف الأنظمة ERP في الميزات والوظائف التي تقدمها، ويجب اختيار النظام الذي يتناسب مع احتياجات الشركة وأهدافها التجارية.

لطلب البرنامج يمكنكم التواصل معنا في شركة وقت البيانات وطلب الخدمة

من هنا

المصادر:

planing-solutions                qoyod