نظام ERP المحاسبي

سبق وسمعت عن نظام ERP؟

إن كنت غير متعرف على هذا المصطلح الذي يستخدم في مجال الأعمال، فنحن هنا لنخبرك عنه.

نظام ERP: هو نظام إدارة موارد الشركة، وهو عبارة عن برنامج يساعد على تسهيل جميع العمليات اليومية في الشركة من خلال توحيد جميع البيانات والمعلومات في مكان واحد.

إذا كنت تدير شركة أو تعمل في مجال الأعمال، فإن فهم نظام ERP يمثل مفتاح النجاح لتحقيق أهدافك وتسهيل العمليات اليومية لديك. فما هي تفاصيل هذا النظام وكيف يمكن أن يفيد شركتك؟ دعنا نكتشف ذلك سوياً في هذا المقال.

أنواع نظام ERP

نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) هو نظام متكامل يستخدم في الشركات والمؤسسات لإدارة العمليات المختلفة وتحسين الكفاءة والإنتاجية. وهناك العديد من أنواع نظام ERP المختلفة، ومنها:

  • نظام ERP العام: وهو النظام الذي يغطي جميع العمليات الأساسية للشركة، مثل المحاسبة والموارد البشرية وإدارة العمليات.
  • نظام ERP الخاص بالصناعة: وهو النظام الذي يصمم خصيصًا لصناعة معينة، ويضمن تلبية احتياجات الشركات المتخصصة في تلك الصناعة.
  • نظام ERP السحابي: وهوالنظام الذي يتم تشغيله على الإنترنت ويتم توفيره كخدمة سحابية، ويتم استخدامه بواسطة الشركات لتحسين الكفاءة والإنتاجية دون الحاجة لتثبيت البرنامج على الأجهزة المحلية.
  • نظام ERP المفتوح المصدر: وهو نظام يتم تطويره بواسطة مجتمع مفتوح المصدر، ويمكن للشركات تنزيله واستخدامه بحرية، دون الحاجة لدفع رسوم ترخيص.
  • نظام ERP المتخصص: وهو النظام الذي يتم تخصيصه لتلبية احتياجات خاصة لشركات معينة، مثل الشركات الصغيرة والمتوسطة أو الشركات المتخصصة في مجال معين، مثل السياحة أو الرعاية الصحية.
  • نظام ERP الذكي: وهو النظام الذي يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لتحليل البيانات وتحسين العمليات واتخاذ القرارات الذكية.
  • نظام ERP الخاص بالخدمات: وهو النظام الذي يستخدم في الشركات التي تقدم خدمات، مثل شركات الاتصالات أو الخدمات المالية، ويساعد في تحسين إدارة العملاء والفواتير والأنشطة اللوجستية.
  • نظام ERP الخاص بالتجزئة: وهو النظام الذي يستخدم في الشركات التجارية، مثل المتاجر والسلاسل التجارية، ويساعد في إدارة المخزون والمبيعات والمشتريات وإدارة العلاقات مع العملاء.
  • نظام ERP الخاص بالتصنيع: وهو النظام الذي يستخدم في شركات التصنيع، ويساعد في إدارة سلسلة التوريد والإنتاج والجودة والصيانة.
  • 1نظام ERP الخاص بالمشاريع: وهو النظام الذي يستخدم في إدارة المشاريع والأعمال الهندسية، ويساعد في تخطيط ومراقبة المشاريع وإدارة الموارد والتكاليف.

تختلف أنواع نظام ERP في ميزاتها وقدراتها، وتختلف أيضًا في التكلفة والتوافق مع احتياجات الشركات المختلفة، لذلك يجب على الشركات اختيار النظام الذي يلبي احتياجاتها بشكل أفضل.

نظام ERP في السعودية

تتوفر العديد من نظم ERP في المملكة العربية السعودية، وتختلف الشركات المتخصصة في تقديم هذه الحلول من حيث الخدمات المقدمة والتكلفة والتوافق مع القوانين واللوائح المحلية.

ومن بين الشركات المتخصصة في تقديم حلول ERP في السعودية، تأتي شركة “وقت البيانات لتقنية المعلومات” كواحدة من الشركات الرائدة في هذا المجال.

تقدم شركة وقت البيانات حلول ERP متكاملة للشركات المختلفة في المملكة العربية السعودية،

وتشمل هذه الحلول:

  • إدارة الموارد البشرية
  • والمحاسبة
  • وإدارة المشتريات
  • والمبيعات
  • والمخزون وغيرها

من العمليات الأساسية للشركات.

كما توفر الشركة حلول ERP مخصصة لصناعات محددة، مثل صناعة البتروكيماويات والمواد الغذائية والمياه والصرافة.

وتتميز حلول وقت البيانات :

  • بالمرونة
  • والتكيف مع احتياجات الشركات المختلفة،
  • بالإضافة إلى دعمها الفني المتميز والذي يقدمه خبراء محترفون في هذا المجال
  • كما تتوافق حلول الشركة مع اللوائح والقوانين المحلية في المملكة العربية السعودية

مما يجعلها خيارًا مثاليًا للشركات التي تعمل في هذا البلد.

ما سبب أهمية تخطيط موارد المؤسسات (ERP)؟

يوصف نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP) أحيانا بأنه “الجهاز العصبي المركزي للمؤسسة” وهو يوفر الأتمتة والتكامل والذكاء الذي يعد ضروريا لتشغيل جميع العمليات التجارية اليومية بكفاءة ويجب أن تكون معظم بيانات المؤسسة أو كلها موجودة في نظام تخطيط موارد المؤسسات لتوفير مصدر واحد للحقيقة عبر النشاط التجاري.

 

يتطلب التمويل تخطيط موارد المؤسسات لإغلاق الدفاتر بسرعة وتحتاج المبيعات إلى تخطيط موارد المؤسسات لإدارة جميع طلبات العملاء وتعتمد الخدمات اللوجستية على برنامج تخطيط موارد المؤسسات (ERP) جيد التشغيل لتقديم المنتجات والخدمات المناسبة للعملاء في الوقت المحدد كما تحتاج الحسابات الدائنة إلى تخطيط موارد المؤسسات (ERP) للدفع للموردين بشكل صحيح وفي الوقت المحدد وتحتاج الإدارة إلى رؤية فورية لأداء الشركة لاتخاذ قرارات في الوقت المناسب وتتطلب البنوك والمساهمون سجلات مالية دقيقة لذا فهم يعتمدون على البيانات والتحليلات الموثوقة التي يتيحها نظام تخطيط موارد المؤسسات (ERP).

تتضح أهمية برمجيات تخطيط موارد المؤسسات للشركات من خلال معدل التبني المتزايد. وفقًا لـ G2  حيث “من المتوقع أن يصل سوق برمجيات تخطيط موارد المؤسسات العالمي إلى 78.40 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026 و بمعدل نمو سنوي مركب قدره 10.2٪ من عام 2019 إلى عام 2026.”

 

كيف تعمل أنظمة تخطيط موارد المؤسسات (ERP)؟

يتكون نظام تخطيط موارد المؤسسات والذي يسمى أيضا مجموعة تخطيط موارد المؤسسات من وحدات متكاملة أو تطبيقات أعمال تتحدث مع بعضها البعض وتتشارك في قاعدة بيانات مشتركة.

تركز كل وحدة ERP عادة على منطقة عمل واحدة لكنها تعمل معا باستخدام نفس البيانات لتلبية احتياجات :

  • الشركة
  • والمالية
  • والمحاسبة
  • والموارد البشرية
  • والمبيعات
  • والمشتريات
  • والخدمات اللوجستية
  • وسلسلة التوريد

هي نقاط انطلاق شائعة ويمكن للشركات انتقاء واختيار الوحدة التي تريدها ويمكنها إضافتها وتوسيع نطاقها حسب الحاجة.

تدعم أنظمة تخطيط موارد المؤسسات أيضا المتطلبات الخاصة بالصناعة إما كجزء من الوظائف الأساسية للنظام أو من خلال امتدادات التطبيقات التي تتكامل بسلاسة مع المجموعة.

يمكن شراء برنامج تخطيط موارد المؤسسات (ERP) باستخدام نموذج اشتراك سحابي (برنامج كخدمة) أو نموذج ترخيص (محلي).

 

نظام ERP في السعودية
نظام ERP في السعودية

 

وحدات تخطيط موارد المؤسسات المشتركة

تتضمن أنظمة تخطيط موارد المؤسسة مجموعة متنوعة من الوحدات النمطية المختلفة وتدعم كل وحدة نمطية لتخطيط موارد المؤسسات عمليات تجارية محددة مثل التمويل أو المشتريات أو التصنيع وتزود الموظفين في هذا القسم بالمعاملات والرؤى التي يحتاجون إليها للقيام بوظائفهم كما تتصل كل وحدة بنظام ERP والذي يوفر مصدرا واحدا للحقيقة وبيانات دقيقة ومشتركة عبر الأقسام.

تشمل وحدات ERP الأكثر استخدامًا ما يلي

  • المالية:

تعتبر وحدة المالية والمحاسبة العمود الفقري لمعظم أنظمة تخطيط موارد المؤسسات بالإضافة إلى إدارة دفتر الأستاذ العام وأتمتة المهام المالية الرئيسية فإنه يساعد الشركات على تتبع الحسابات الدائنة (AP) والذمم المدينة (AR) وإغلاق الدفاتر بكفاءة وإنشاء التقارير المالية والامتثال لمعايير التعرف على الإيرادات وتخفيف المخاطر المالية وأكثر من ذلك.

  • إدارة الموارد البشرية:

تتضمن معظم أنظمة تخطيط موارد المؤسسات (ERP) وحدة موارد بشرية توفر القدرات الأساسية مثل الوقت والحضور وكشوف المرتبات ويمكن للوظائف الإضافية أو حتى مجموعات إدارة رأس المال البشري (HCM) بأكملها الاتصال بـ ERP وتقديم وظائف موارد بشرية أكثر قوة و كل شيء من تحليلات القوى العاملة إلى إدارة تجربة الموظف.

  • الاستعانة بالمصادر والمشتريات:

تساعد وحدة تحديد المصادر والمشتريات الشركات على شراء المواد والخدمات التي يحتاجونها لتصنيع سلعهم أو العناصر التي يريدون إعادة بيعها كما تعمل الوحدة على جعل عمليات الشراء مركزية وأتمتة بما في ذلك طلبات عروض الأسعار وإنشاء العقود والموافقات ويمكن أن تقلل من نقص الشراء والإفراط في الشراء وتحسين مفاوضات الموردين باستخدام التحليلات المدعومة بالذكاء الاصطناعي وحتى الاتصال بسلاسة مع شبكات المشتري.

 

  • المبيعات:

تتعقب وحدة المبيعات الاتصالات مع العملاء المحتملين والعملاء وتساعد المندوبين على استخدام الرؤى المستندة إلى البيانات لزيادة المبيعات واستهداف العملاء المحتملين من خلال العروض الترويجية المناسبة وفرص البيع ويتضمن وظائف لعملية الأمر إلى النقد بما في ذلك إدارة الطلبات والعقود والفواتير وإدارة أداء المبيعات ودعم فريق المبيعات.

  • التصنيع:

تعتبر وحدة التصنيع عنصرا رئيسيا للتخطيط والتنفيذ في برنامج تخطيط موارد المؤسسات (ERP) كما يساعد الشركات على تبسيط عمليات التصنيع المعقدة وضمان توافق الإنتاج مع الطلب وتتضمن هذه الوحدة عادة وظائف لتخطيط متطلبات المواد (MRP) وجدولة الإنتاج وتنفيذ التصنيع وإدارة الجودة والمزيد.

إدارة اللوجستيات وسلسلة التوريد:

مكون رئيسي آخر لأنظمة تخطيط موارد المؤسسات تتعقب وحدة سلسلة التوريد حركة السلع والإمدادات عبر سلسلة التوريد الخاصة بالمؤسسة وتوفر الوحدة أدوات لإدارة المخزون في الوقت الفعلي وعمليات التخزين والنقل والخدمات اللوجستية ويمكن أن تساعد في زيادة وضوح سلسلة التوريد ومرونتها.

الخدمة:

في تخطيط موارد المؤسسات (ERP) تساعد وحدة الخدمة الشركات على تقديم خدمة موثوقة وشخصية يتوقعها العملاء ويمكن أن تتضمن الوحدة أدوات للإصلاحات الداخلية وقطع الغيار وإدارة الخدمة الميدانية وتدفقات الإيرادات القائمة على الخدمة كما يوفر تحليلات لمساعدة ممثلي الخدمة والفنيين على حل مشكلات العملاء بسرعة وتحسين الولاء.

البحث والتطوير والهندسة:

تشتمل أنظمة تخطيط موارد المؤسسات الغنية بالميزات على وحدة البحث والتطوير والهندسة كما توفر هذه الوحدة أدوات لتصميم المنتج وتطويره وإدارة دورة حياة المنتج (PLM) وامتثال المنتج والمزيد حتى تتمكن الشركات من إنشاء ابتكارات جديدة بسرعة وفعالية من حيث التكلفة.

إدارة أصول المؤسسة:

يمكن أن تشتمل أنظمة ERP القوية على وحدة والتي تساعد الشركات كثيفة الأصول على تقليل وقت التوقف عن العمل والحفاظ على تشغيل أجهزتها ومعداتها بأقصى كفاءة وتتضمن هذه الوحدة وظائف للصيانة التنبؤية والجدولة وعمليات الأصول والتخطيط والبيئة والصحة والسلامة (EHS) والمزيد.

 

تكامل تخطيط موارد المؤسسات

توفر أنظمة تخطيط موارد المؤسسات (ERP) الحالية مجموعة هائلة من وظائف الأعمال لكنها لا تزال بحاجة إلى الاتصال والتزامن مع التطبيقات ومصادر البيانات الأخرى مثل:

  • برامج إدارة علاقات العملاء
  • وإدارة رأس المال البشري
  • ومنصات التجارة الإلكترونية
  • والحلول الخاصة بالصناعة
  • وحتى أنظمة تخطيط موارد المؤسسات الأخرى

ومن خلال تكامل تخطيط موارد المؤسسات يمكن للشركات الحصول على رؤية موحدة للمعلومات من أنظمة مختلفة وزيادة كفاءة العمليات التجارية وتحسين تجارب العملاء وتسهيل التعاون بين الفرق وشركاء الأعمال.

 

أنظمة ERP الحديثة مفتوحة ومرنة ويمكن أن تتكامل بسهولة مع مجموعة واسعة من منتجات البرامج باستخدام الموصلات أو المحولات المخصصة مثل:

واجهات برمجة التطبيقات (APIs) وتتضمن الطرق الأخرى لتكامل تخطيط موارد المؤسسات (ERP) ESB (ناقل خدمة المؤسسات) و iPaaS (منصة التكامل كخدمة) كما يعد iPaaS الذي يقدم نهجا قائما على السحابة خيارا شائعا جدا للشركات الحديثة ويمكن لمنصات iPaaS مزامنة تخطيط موارد المؤسسات داخل الشركة أو المستندة إلى مجموعة النظراء بسرعة مع تطبيقات SaaS من نفس البائع أو الجهات الخارجية وإنها تتطلب عادة ترميزا قليلا أو معدوما وهي مرنة وغير مكلفة نسبيا وتوفر مجموعة كاملة من الاستخدامات الأخرى مثل إنشاء واجهة برمجة التطبيقات تلقائيا وتكامل بيانات التعلم الآلي وتكامل شبكة إنترنت الأشياء (IoT) والمحتوى الذي تم إنشاؤه مسبقا و اكثر.

 

أنواع نظام ERP
أنواع نظام ERP

 

مميزات نظام ERP

  • – إنتاجية أعلى:

قم بتبسيط عمليات الأعمال الأساسية وأتمتتها لمساعدة الجميع في مؤسستك على إنجاز المزيد بموارد أقل.

  • – رؤى أعمق:

تخلص من صوامع المعلومات ، واكتسب مصدرا واحدا للحقيقة واحصل على إجابات سريعة لأسئلة الأعمال المهمة.

  • – إعداد التقارير المعجل:

إجراءات سريعة لإعداد التقارير المالية والتجارية ومشاركة النتائج بسهولة والعمل بناء على الرؤى وتحسين الأداء في الوقت الفعلي.

  • – مخاطر أقل:

تعظيم رؤية الأعمال والتحكم فيها وضمان الامتثال للمتطلبات التنظيمية وتوقع المخاطر ومنعها.

  • – تكنولوجيا معلومات أبسط:

باستخدام تطبيقات ERP المتكاملة التي تشارك قاعدة بيانات يمكنك تبسيط تكنولوجيا المعلومات ومنح الجميع طريقة أسهل للعمل.

  • – سرعة محسنة:

بفضل العمليات الفعالة والوصول السهل إلى البيانات في الوقت الفعلي ، يمكنك تحديد الفرص الجديدة والتفاعل معها بسرعة.

 

لطلب البرنامج يمكنكم التواصل معنا في شركة وقت البيانات وطلب الخدمة

من هنا