نظام التعلم الالكتروني في الرياض

التعلم الالكتروني هو نهج تعليمي يمكن من خلاله الوصول إلى المواد التعليمية عبر الإنترنت بأجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة الإلكترونية الأخرى.

ويمكن تقديمه بتنسيقات مختلفة مثل العروض التقديمية ومقاطع الفيديو والدورات التدريبية عبر الإنترنت والأنشطة الافتراضية وغيرها الكثير.

يتيح للمتعلمين تطوير مهاراتهم ومعرفتهم بموضوعات مختلفة بطريقة مرنة وفعالة من حيث الوقت والجهد والتكلفة.

ماهو التعلم الالكتروني ؟

التعلم الالكتروني هو نهج تعليمي يستخدم التقنيات الحديثة لتقديم المواد التعليمية عبر الإنترنت، ويمكن توصيلها بشكل فردي أو جماعي، ويمكن للمتعلمين التفاعل معها بشكل مباشر أو غير مباشر.

يتيح التعلم الإلكتروني للمتعلمين الوصول إلى المواد التعليمية في أي وقت ومن أي مكان، وتوفر بيئة تعليمية مرنة ومتاحة في أي وقت.

كما يتيح استخدام التقنيات الحديثة مثل: الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والواقع الافتراضي والواقع المعزز.

ويساهم في تحسين جودة التعليم حيث يشمل التعلم الإلكتروني مجموعة متنوعة من الأنشطة التعليمية.

بما في ذلك الدورات التفاعلية والمنصات التعليمية عبر الإنترنت والألعاب التعليمية والمواد التعليمية المتعددة الوسائط.

يستخدم التعلم الإلكتروني لتقديم المواد التعليمية بطريقة مرنة وفعالة من حيث الوقت والجهد والتكلفة، ويمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من المجالات.

مثل التعليم العالي والتدريب المهني وتطوير الموظفين والتعلم على مدار الحياة والتدريب عن بعد والتعليم عن بعد.

مما يجعل هذه الطريقة مناسبة للأشخاص الذين لا يمكنهم الالتحاق بالبرامج التعليمية التقليدية بسبب المسافات الجغرافية أو الالتزامات الزمنية أو القيود المالية.

يوفر التعلم الإلكتروني مزايا إضافية للمتعلمين، مثل الخصوصية والسرية، حيث يمكن للمتعلمين الوصول إلى المواد التعليمية والمشاركة في الأنشطة التعليمية بسرية تامة.

كما يمكن لهم تحديد مسار التعلم الذي يناسبهم بشكل أفضل، دون الحاجة إلى الالتزام بجدول زمني محدد .

ماهو التعلم الالكتروني ؟
ماهو التعلم الالكتروني ؟

ما هو نظام التعلم الالكتروني ؟

نظام التعلم الإلكتروني هو مجموعة من الأدوات والتقنيات الإلكترونية المستخدمة لتقديم المواد التعليمية وإدارة العملية التعليمية عبر الإنترنت.

  • يتضمن النظام عادةً منصات تعليمية عبر الإنترنت تسمح للمتعلمين بالوصول إلى المحتوى التعليمي والموارد التعليمية، وإجراء التمارين والاختبارات، وتفاعل مع المدرسين والزملاء من خلال الدردشة والحصول على الملاحظات والتعليقات.
  • يشمل النظام أدوات إدارة الفصول الدراسية والأداء الأكاديمي ومتابعة التقدم والتقييم و القيام بذلك بشكل أكثر فعالية.
  • يتيح النظام التعليمي الإلكتروني مرونة وراحة للطلاب والمدرسين من خلال الوصول إلى المواد التعليمية والتفاعل مع الآخرين من أي مكان وفي أي وقت.
  • يتيح النظام إمكانية البث المباشر وتسجيل الدروس لاستخدامها في وقت لاحق والاستفادة منها في التعلم على مدار الحياة.

باختصار يعد نظام التعلم الإلكتروني أداة قوية ومفيدة في التعليم والتدريب ويستخدم في مؤسسات التعليم والشركات والمؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية.

اقرأ حول التعليم الإلكتروني في السعودية.

أهمية أنظمة التعلم الالكتروني

تم إدخال التعلم الالكتروني لتمكين المتعلمين من الحصول على التعليم الأساسي وتعزيز المهارات .

و أيضاً يمكنهم الحصول على شهادة درجة دون الالتحاق فعلياً بالمدرسة أو الجامعة أو أي مؤسسة أخرى.

تتمثل أهمية نظم التعلم الإلكتروني في عدة نقاط ومن أبرزها:

  • المرونة والراحة:

يمكن للمتعلمين الوصول إلى المواد التعليمية والتفاعل مع المدرسين والزملاء من أي مكان وفي أي وقت، وبالتالي تمكنهم من تنظيم وقتهم بشكل أفضل وفقًا لاحتياجاتهم الشخصية.

  • توفير التكاليف:

يمكن لنظم التعلم الإلكتروني توفير التكاليف المرتبطة بالتعليم النظامي، مثل تكاليف السفر والإقامة والكتب الدراسية والمواد الأخرى.

  • الوصول إلى مصادر التعلم المتنوعة:

يتيح التعلم الإلكتروني للمتعلمين والمدرسين الوصول إلى مصادر التعلم المتنوعة بشكل أسهل وأسرع.

بما في ذلك الكتب الإلكترونية والفيديوهات التعليمية والمواد التفاعلية والألعاب التعليمية والمنصات التعليمية عبر الإنترنت.

  • تحسين جودة التعليم:

يمكن للتعلم الإلكتروني توفير بيئة تعليمية مرنة ومخصصة لتلبية احتياجات المتعلمين، وتوفير فرص التعلم التفاعلي والتعليم الذاتي والتعلم على مدار الحياة.

وتوفير نظام تقييم ومتابعة يمكن استخدامه لتحسين جودة التعليمي وتحديد مستوى الأداء الأكاديمي للمتعلمين.

  • الوصول لفئات واسعة من الطلاب:

يمكن لنظم التعلم الإلكتروني توفير فرص التعلم لشرائح واسعة من المجتمع.

بما في ذلك الأشخاص الذين يعانون من صعوبات في الوصول للتعليم النظامي أو الذين يعيشون في مناطق نائية، والعاملين والأفراد الذين لديهم جداول مزدحمة.

  • تقليل الأثر البيئي:

يمكن لنظم التعلم الإلكتروني تقليل الأثر البيئي للتعليم النظامي، من خلال تقليل استهلاك الورق والكتب وتوفير الوقود والانبعاثات المرتبطة بالتنقل والإقامة.

بشكل عام يمكن القول أن نظم التعلم الإلكتروني تساعد على تحسين جودة التعليم وتقليل التكاليف.

وتوفير فرص التعلم ذات الصلة بالاحتياجات الشخصية للمتعلمين، وتوفير فرص التعلم لجميع الفئات دون استثناء، وتقليل الأثر البيئي للتعليم.

أنواع أنظمة التعلم الالكتروني

يمكن اكتساب التعلم الرقمي والتعلم الذاتي في المواقع المرغوبة حيث لا يحتاج المرء إلى التجول بحثاً عن التعلم لأن التعليم الإلكتروني متعدد الاستخدامات ومجهز بشكل وافٍ ليناسب جميع أساليب التعلم.

يمكن تصنيف أنظمة التعلم الإلكتروني حسب وظيفتها ومجال تطبيقها، ومن أبرزها:

  • منصات التعلم الإلكتروني العامة: وهي المنصات التي توفر مواد تعليمية متعددة المجالات والمواضيع وتستهدف جميع الفئات العمرية، مثل كورسيرا ويوتيوب إدوكيشن وإدكس.
  • الأنظمة الإدارية للتعلم الإلكتروني: وهي الأنظمة التي تستخدم لإدارة عملية التعليم الإلكتروني، وتشمل إدارة الفصول الدراسية وجداول الحصص وتقييم الطلاب وإعداد التقارير، مثل بلاكبورد ومودل.
  • منصات التعلم الإلكتروني المتخصصة: وهي المنصات التي توفر مواد تعليمية في مجالات معينة، مثل التعلم الإلكتروني لتطوير البرمجيات والتعلم الإلكتروني لتعليم اللغات.
  • الأنظمة الافتراضية للتعليم: وهي الأنظمة التي توفر بيئة تعليمية افتراضية ثلاثية الأبعاد وتمكن المتعلمين من التفاعل مع بعضهم البعض ومع المحتوى التعليمي بشكل واقعي، مثل منصة Second Life.
  • اللعب التعليمية: وهي الأنظمة التي تستخدم الألعاب والتطبيقات التعلمية والتفاعلية لنقل المعلومات التعليمية بشكل ممتع ومشوق، وتستهدف جميع الفئات العمرية، مثل منصة كاهوت.
  • الأنظمة الشخصية للتعلم الإلكتروني: وهي الأنظمة التي تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات لتحليل أساليب التعلم الفردية وتوفير مسارات تعليمية مخصصة لكل متعلم، مثل منصة Coursera for Business.

تتميز أنظمة التعلم الإلكتروني بمرونتها وتوفير فرص التعلم المستمر، وتوفير موارد تعليمية وأدوات تفاعلية وتقييم ومتابعة فعالة.

وكذلك تقليل التكاليف والزمن المستهلك في التعليم التقليدي.

ويمكن لهذه الأنظمة أن تكون مفيدة للطلاب والمدرسين والشركات والمؤسسات التعليمية والحكومات والمجتمعات في مختلف الأحيان والأماكن.

 

أنواع أنظمة التعليم الإلكتروني
أنواع أنظمة التعليم الإلكتروني

فوائد أنظمة التعلم الإلكتروني

إن إلقاء نظرة تحليلية على فوائد التعلم عبر الإنترنت سيجعلنا نفكر في الكيفية التي يرغب بها المعلمون والطلاب والمعاهد اليوم في الحصول على محتوى ذي صلة ويمكن الوصول إليه بسهولة.

يتم تحقيق ذلك من خلال وضع التعلم عبر الإنترنت حيث يمكن للطلاب التعلم على راحتهم ومتطلباتهم، وأيضا يمكن للمدرسين التدريس بمزيد من المرونة.

فيما يلي أهم مزايا التعلم الإلكتروني

  • يمكن أن يلبي التعلم عبر الإنترنت احتياجات الجميع.
  • يوفر الوصول إلى محتوى حصري وغزير الإنتاج ومحدث وإمكانية الوصول مفتوحة وآمنة وغير منقطعة.
  • يمكن أخذ الفصول من أي مكان وفي الوقت الذي يفضله الطلاب أو المعلمون.
  • يتيح لك التعليم الإلكتروني أن تكون متزامناً مع المتعلمين المعاصرين وتحديثه وفقاً للاتجاهات الحالية.
  • يضمن التسليم السريع للدروس الفصول الدراسية التقليدية تنطوي على نوع من التأخير و في حين أن التعليم الإلكتروني يوفر تسليماً سريعا وحصرياً للدروس و لا يوجد ما يدعو للتسويف في التعلم الإلكتروني كما إنها طريقة سريعة للتعلم.
  • يمكن قياس قابلية التعلم والمحتوى والمدة التي يتم أخذها بشكل معقول حيث إنه مفيد لأولئك الذين يشعرون بالتوتر والانفصال في مجموعات .
  • الطريقة متاحة بتكاليف منخفضة للغاية تكمن أهمية التعليم الإلكتروني في أنه سريع ولا يتطلب تكلفة كبيرة و يتم تقليل فترة التدريب الطويلة والبنية التحتية والقرطاسية ونفقات السفر وما إلى ذلك.
  • فعالية المعرفة المنقولة أو المنقولة والتعلم عالية وقوية و جعل المعلومات سهلة الفهم والاستيعاب و تساعد المواد السمعية والبصرية في تذكر المعرفة لفترة أطول كما أن الدورات التي يعدها المعلمون مخططة جيدا.
  • التنقل مضمون خيار مريح للغاية وبأسعار معقولة و إجراء المراجعة والتدريب العملي على الدورات المختلفة ليس بهذه البساطة في الفصول التقليدية و على عكس ذلك يمكن دائما أخذ الدروس المفقودة عبر الإنترنت مرة أخرى و هذا يسهل على المدرسين نقل المعلومات الصحيحة.
  • يعزز عملية التعلم الذاتي حيث من خلال التعلم الإلكتروني يمكن للطلاب تطوير جدول تدريب ذاتي و أيضاً بالنسبة للمدرسين تصبح الأمور سهلة للغاية .
  • يمكنهم أخذ جلسات عبر الإنترنت بعد العمل أو في المساء أو في عطلات نهاية الأسبوع أو عندما تكون مجانية.
  • كل ما يحتاجونه هو مرفق إنترنت مناسب وجهاز كمبيوتر أو كمبيوتر محمول وميكروفونات وسماعات رأس حيث يتمتع التعلم الإلكتروني بقدر كبير من الاستخدام ويساعد الطلاب أيضا في التعليم.

يمكنك التعرف على أنظمة التعلم الالكتروني و التعرف أكثر على ميزاته من أفضل شركة في السعودية وقت البيانات.

تعرف أكثر على أنظمة ادارة التعلم الالكتروني في السعودية.

لطلب النظام يمكنم التواصل معنا في شركة وقت البيانات وطلب الخدمة

من هنا

المصادر:

learnupon

elearningindustry