تصميم هوية متجر

تصميم هوية متجر

يعرف تصميم هوية متجر على أنه علم أو فن يتم الاعتماد عليه في كتابة ووصف المنتجات والإعلانات المختلفة والمحتوى الترويجي للمتاجر الإلكترونية وغيرها بهدف تحفيز العملاء والمستخدمين على أخذ القرار المتعلق بالمنتج أو الخدمة مثل حجز المنتج أو شرائه، مشاهدة التفاصيل والتواصل مع الشركة.

وتهدف تصميم هوية المتجر أيضاً لتحقيق نسبة مبيعات عالية وتحقيق أهداف غير مباشرة كالتعليم والتسلية وبناء الوعي بالعلامة التجارية.

خطوات تصميم هوية متجر جيدة:

من أجل تصميم هوية متجر منافس يجب اتباع مجموعة من الخطوات لتحقيق ذلك:

– معرفة الجمهور:

من الضروري معرفة طبيعة الجمهور وآلية تفكيره وذلك من خلال إنشاء أو رسم شخصية خيالية للعميل المثالي الذي تريد استهدافه متضمنة العمر والموقع والمسمى الوظيفي والمعلومات العامة حول دخله.

وبعد معرفة وتحديد العميل الخاص بك، اسأل نفسك هذه الأسئلة:

  • لمن تبيع في الوقت الحالي؟
  • لمن تريد أن تبيع؟
  • ما الذي يفضله عملاؤك الحاليون؟
  • ما الصعوبات التي يصادفها عملاؤك، وكيف تقدم لهم الحلول؟

– الكتابة الجيدة والمناسبة :

يعتبر أسلوب الكتابة عنصراً هاماً وأكثر من مجرد اختيار كلمات سليمة وصحيحة، فمن المهم الانتباه لنبرة الكتابة أي السياق العام لصياغة المحتوى بحيث تستطيع إخبار العملاء المحتمليين إن كنت مرحاً أو محترفاً أو جدياً وما إلى ذلك.

– التأكيد على عرض القيمة الفريدة :

تحتاج نسختك الإعلانية دائماً إلى ما يميزها عن غيرها من المنافسين وبالتالي أنت بحاجة لعرض القيمة الفريدة الخاص بك، مع ضرورة تركيزها على الجمهور المحدد المناسب لك والذي يهمك فعلياً دون السعي لتظهر بشكل مثالي أمام الجميع.

 

– استخدام التصاميم الإعلانية لمعالجة المشاكل :

بالرغم من أن العملاء ينجذبون لمدى جمالية منتجك أو خدمتك ولكن يبقى مطلبهم الرئيسي هو إيجاد الحلول للمشاكل التي تمثل نقاط الألم والمحور الرئيسي لنسختك الإعلانية.

فمثلاً عندما يفكر الأشخاص باستخدام أداة البحث الرئيسية فإنهم يريدون العثور على المزيد من حركة المرور وهذه هي المشكلة التي يحاولون حلها.

 

– الاستفادة من الدليل الاجتماعي:

يعتبر الدليل الاجتماعي مبدأ تسويقياً فعالاً، كوننا نثق بالتجارب السابقة للمستخدمين، كالمشاهير أو الأصدقاء أكثر من ثقتنا بالمعلومات الصادرة عن العلامة التجارية.

 

ويمكن استخدام الدليل الاجتماعي للإستفادة بتصميم هوية متجر بطريقتين :

  • استخدام الدليل الاجتماعي لإلهام كتابة عبارات الهوية للمتجر الخاص بك.
  • تضمين دليل اجتماعي قريب من هوية المتجر الخاص بك.

تصميم هوية متجر

 

– التخلص من الإضافات وتجنّب الحشو في المحتوى:

عند تصميم هوية متجر الكتروني يجب أن تخدم كل كلمة غرضاً تثقيفياً أو تقدم فائدة ما، وهناك مجموعة من الكلمات يجب تجنبها في كتابة النسخة من هوية المتجر الخاص بك :

(الذي، التي، للغاية، يمكن، بغرض، مجرد، وبالتالي، ربما…) ولكن في بعض الأحيان قد تضطر لاستخدامها لتصبح نسختك الإعلانية قابلة للقراءة.

 

– القيام بالاختبار بشكل دائم ومتكرر :

تمثل ردود أفعال العملاء المحتملين جزءاً من عملية كتابة الهوية التجارية، لهذا أنت بحاجة لإجراء اختبار A/B لنسختك الإعلانية أي أن تقوم بقياس التغيير الناتج عن تعديل تغيير A وتحويله إلى متغير B، مثلاً إذا كنت تمتلك موقعاً لبيع الأجهزة التكنولوجية ذو واجهة تبدأ بصفحة هبوط لتقنع الزائر بالتسجيل في موقعك الخاص ليحصل على التخفيضات والعروض ويوجد في أسفل الصفحة زر التسجيل بموقعك وكان من ضمن الاقتراحات تغيير الجملة المكتوبة على الزر من (انضم الآن) إلى (اشترك الآن) بهذه الحالة ستعرف بسهولة أيهما أفضل.

الركائز التي تعتمد عليها تصميم هوية متجر :

يعتمد تصميم هوية متجر على ركيزتين أساسيتين، وهما:

  • فهم المنتج:

تعتبر عملية استيعاب وفهم الخدمة أو المنتج هي أهم شيء قد تقدمه للعملاء والمستخدمين، لهذا يجب على مصمم الهوية أن يدرس منتجه بشكل دقيق وبانتباه شديد ليستطيع معرفة كل الخبايا المرتبطة بالمنتج وذلك من خلال مناقشة صاحب المنتج لفهم ماهيته وطبيعته بشكل مفصل، مع طرح بعض الأسئلة مثل :

  • كيفية وصف المنتج.
  • أكثر سمة مميزة للمنتج.
  • أهم ميزة يقدمها المنتج للعملاء.

 

  • فهم العميل:

من غير المنطقي أن تكتب إعلانك عن منتج ما دون معرفة وفهم الجمهور المستهدف أو العملاء، لتكون قادراً على الوصول لاحتياجات ومتطلبات العميل وبالتالي يحقق الإعلان الهدف الذي كُتب من أجله.

ويمكنك معرفة جمهورك من خلال طرق كثيرة، ومنها :

  • الاستبيانات.
  • منصات التواصل الاجتماعي.
  • المقابلات الشخصية مع الجمهور.

ومن الضروري أيضاً أن تضع نفسك بمكان العميل لتستطيع تخيل وفهم آلية تفكيره اتجاه إعلانك ومنتجك.

 

تصميم هوية متجر

 

المهارات التي يحتاجها مصمم الهوية البصرية :

  1. لغة قوية :

تفرض عليك مهمة تصميم الهوية البصرية القيام بصياغة الكثير من المحتوى المقروء على جميع المنصات الإلكترونية، ما يحتّم عليك أن تتعلم قواعد اللغة التي ستكتب بها بشكل دقيق ومتقن، دون الوقوع بالأخطاء اللغوية والإملائية ووضع علامات الترقيم بشكلها الصحيح.

  1. الكتابة بطريقة المحادثة أو ما تسمى بالكتابة الحوارية :

يشتكي العملاء من عبارات الهوية البصرية الجافة أو المتحجرة ودائماً ما يفضلون أن تخاطبهم وتحاورهم صيغة الهوية البصرية بشكل مباشر كونها تشعرهم بالود والإيجابية.

  1. امتلاك مهارة عالية بالاستماع :

من الضروري أن تنصت للعميل بشكل دقيق لتعرف ما يعجبه في منتجاتك وما الذي يريده.

  1. التعاطف :

إذا فكرت بالطريقة التي يفكر فيها العملاء وفهمت احتياجاتهم ومتطلباتهم ستنجح في إقناعهم بمنتجاتك وتكسب تعاطفهم خصوصاً إذا كتبت إعلان يخاطبهم ويشبه واقعهم.

  1. الاستغناء عن فكرة الكمال :

من الخطأ أن يظنّ مصمم الهوية البصرية أنّه سيصل للصورة المثالية والكاملة للمحتوى الذي يقدمه، لأنّه بهذه الطريقة سيبقى غير راضٍ عمّا يقدّمه ويبقى في حالة تعديل مستمرة.

  1. مهارات البحث :

على مصمم الهوية البصرية أن يتقن مهارة البحث عن المعلومة وأن يكون على دراية بأساسيات البحث واستخدام الكلمات المفتاحية المتنوعة ليحصل على المعلومة الكاملة التي يريدها.

 

نحن في شركة وقت البيانات نملك فريق مختص في التصميم سيساعدك على تصميم هوية متجر أحترافية أطلب الحدمة من هنا